أدنـــدان
عزيزى الزائر
اهلا ومرحبا بك فى منتدى ادندان ونتمنى بان تقضى معنا وقتا طيبا واملنا بان تكون عضوا بالمنتدى بالتسجيل والمشاركة معنا فى الرقى بالمجتمع الادندانى

أدنـــدان

منتدى قرية أدندان
 
الرئيسيةالرئيسيةالتسجيلدخول

..... ليس كل رأى ينشر بالمنتدى هو رأى ادارة المنتدى او رابطة شباب ادندان بل هو رأى كاتبها

منتدى ادندان
منتدى قرية ادندان لكل ابناء ادندان
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 29 بتاريخ الأحد يونيو 17, 2012 5:21 pm
المواضيع الأخيرة
» اثار النوبة
الإثنين فبراير 29, 2016 9:03 pm من طرف hamdyhassan

» ندوة عادات الزواج
الإثنين يناير 11, 2016 1:01 am من طرف hamdyhassan

» حوار صريح مع العمدة عبد الله شفا
الخميس ديسمبر 24, 2015 9:01 am من طرف هيثم عبد الغفور

» ازمة الكحلي
الخميس ديسمبر 24, 2015 8:57 am من طرف هيثم عبد الغفور

» منتدى ادندان وعامان من الاحلام
الأربعاء أغسطس 26, 2015 11:29 am من طرف Hamdi Gafar

» شعراء من النوبة
الخميس يوليو 23, 2015 12:52 pm من طرف hamdyhassan

» فاين انتم
الجمعة يونيو 05, 2015 10:18 am من طرف hamdyhassan

» الام المثالية لادندانيه 2015
الأحد مارس 29, 2015 7:58 am من طرف hamdyhassan

» شخصية ادندان لعام 2014
الثلاثاء ديسمبر 30, 2014 9:44 pm من طرف hamdyhassan


شاطر | 
 

 ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ذوﻗﯿﺎت : اﻟﺘﮭﻨﺌﺔ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ايمن داود
المشرف العام
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 1358
تاريخ التسجيل : 01/07/2009

مُساهمةموضوع: ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ذوﻗﯿﺎت : اﻟﺘﮭﻨﺌﺔ   الخميس أغسطس 23, 2012 5:15 am

ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ذوﻗﯿﺎت : اﻟﺘﮭﻨﺌﺔ

اﺳﻢ اﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ: ذوﻗﯿﺎت

ﻣﻮﺿﻮع اﻟﺤﻠﻘﺔ: اﻟﺘﮭﻨﺌﺔ

ﺑﺴﻢ اﷲ وﻋﻠﻰ ﺑﺮﻛﺔ اﷲ أﺑﺪأ، أھﻼ ﺑﻜﻢ ﻓﻲ ذوﻗﯿﺎت.

ﻣﻮﺿﻮع ھﺬا اﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ داﺋﻤﺎ ھﻮ اﻟﺬوق واﻷدب أدب ﻓﻲ اﻷﻓﺮاح وأدب ﻓﻲ اﻷﺗﺮاح أدب ﻓﻲ اﻟﺘﮭﻨﺌﺔ، وأدب ﻓﻲ اﻟﺘﻌﺰﯾﺔ ﻓﺤﯿﺎة اﻟﻤﺴﻠﻢ ﻛﻠﮭﺎ
ذوق وأدب.
اﻟﺘﮭﻨﺌﺔ ھﻲ ﻣﻮﺿﻮع ھﺬه اﻟﺤﻠﻘﺔ واﻟﺘﮭﻨﺌﺔ ﻓﻲ اﻟﻠﻐﺔ ھﻲ ﻋﻜﺲ اﻟﺘﻌﺰﯾﺔ ﻓﺈذا ﻗﺎل اﻹﻧﺴﺎن إﻟﻰ أﺧﯿﮫ اﻟﻤﺴﻠﻢ ھﻨﯿﺌﺎ ﻟﻚ، أو أھﻨﺌﻚ، أو
ﻟﯿﮭﻨﺌﻚ، ﻓﮭﺬه ﻛﻠﮭﺎ أﻟﻔﺎظ ﺗﻌﻨﻲ اﻟﺘﮭﻨﺌﺔ وﻟﮭﺎ ﻣﺮادﻓﺎت ﻣﺜﻞ اﻟﺘﺒﺮﯾﻚ أو ﺑﺎرك اﷲ ﻟﻚ، واﻟﮭﻨﻲء ﻣﻦ اﻷﺷﯿﺎء أﯾﮭﺎ اﻟﻜﺮام ھﻮ اﻟﺬي ﯾﺄﺗﻲ ﺑﻼ
ﻋﻨﺎء وﺑﻼ ﻛﺪر واﻹﻧﺴﺎن أﯾﮭﺎ اﻟﻜﺮام ﻋﺎدة ﻣﺎ ﯾﮭﻨﺄ إذا ﺗﺰوج أو إذا ﺟﺎءﺗﮫ ﻧﻌﻤﺔ ﻣﻦ اﻟﻨﻌﻢ ﻛﻮﻟﺪ أو ﻣﺎل أو وﻇﯿﻔﺔ أو أي ﺷﻲء ﻣﻤﺎ ﯾﻌﺪ
ﻧﻌﻤﺔ، وھﺬا اﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ اﷲ ﻋﻠﯿﮫ وﺳﻠﻢ ﻓﻲ زواﺟﮫ ﻣﻦ زﯾﻨﺐ ﺑﻨﺖ ﺟﺤﺶ ﻟﻤﺎ ﺗﺰوﺟﮭﺎ دﻋﺎ اﻟﻨﺎس إﻟﻰ اﻟﺨﺒﺰ واﻟﻠﺤﻢ ﻓﺄﻛﻠﻮا وﻟﻢ ﯾﺒﻘﻰ أﺣﺪ
ﯾﺪﻋﻰ إﻻ دﻋﻲ ﺣﺘﻰ ﻗﺎل أﻧ ِﺲ وھﻮ اﻟﺬي ﻛﺎن ﯾﺪﻋﻮ ﻗﺎل ﻓﻘﻠﺖ ﯾﺎ رﺳﻮل اﷲ ﻣﺎ أﺟﺪ أﺣﺪا أدﻋﻮه ﻓﺎﻧﻄﻠﻖ اﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ اﷲ ﻋﻠﯿﮫ وﺳﻠﻢ إﻟﻰ
ﺣﺠﺮة ﻋﺎﺋﺸﺔ ﻓﻘﺎل: اﻟﺴﻼم ﻋﻠﯿﻜﻢ أھﻞ اﻟﺒﯿﺖ ورﺣﻤﺔ اﷲ ﻓﻘﺎﻟﺖ ﻋﺎﺋﺸﺔ: وﻋﻠﯿﻚ اﻟﺴﻼم ورﺣﻤﺔ اﷲ ﻛﯿﻒ وﺟﺪت أھﻠﻚ ﺑﺎرك اﷲ ﻟﻚ؟ ﻓﻄﺮق
ﺣﺠﺮ ﻧﺴﺎءه ﻛﻠﮭﻦ ﯾﻘﻮل ﻟﮭﻦ ﻛﻤﺎ ﻗﺎل ﻟﻠﺴﯿﺪة ﻋﺎﺋﺸﺔ رﺿﻲ اﷲ ﻋﻨﮭﺎ وﯾﻘﻠﻦ ﻟﮫ رﺿﻮان اﷲ ﻋﻠﯿﮭﻦ ﻛﻤﺎ ﻗﺎﻟﺖ ﻋﺎﺋﺸﺔ إذن اﻟﺘﮭﻨﺌﺔ أﯾﮭﺎ
اﻟﻜﺮام ھﻲ ﺗﮭﻨﺌﺔ ﻟﻠﻤﺘﺰوج وﻗﺪ ﺗﻜﻮن ﻗﺒﻞ اﻟﺰواج وﻗﺪ ﺗﻜﻮن ﺑﻌﺪ اﻟﺰواج وﻗﻮﻟﻨﺎ ﺑﺎرك اﷲ ﻟﻚ ھﻮ أﯾﻀﺎ ﻧﻮع وﺻﻨﻒ ﻣﻦ أﺻﻨﺎف اﻟﺘﮭﻨﺌﺔ
واﻟﺘﮭﻨﺌﺔ أﯾﮭﺎ اﻟﻜﺮام ﺗﻜﻮن ﻗﺒﻞ اﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ أو ﺑﻌﺪھﺎ ﻓﻔﻲ اﻟﺰواج ﻗﺪ ﺗﻜﻮن ﻗﺒﻞ اﻟﺪﺧﻮل أو ﺑﻌﺪ اﻟﺪﺧﻮل، وﻗﺪ ﯾﺴﺘﻤﺮ اﻟﺰﻣﻦ اﻟﻤﻨﺎﺳﺐ ﻟﻜﻲ
ﯾﮭﻨﺊ اﻹﻧﺴﺎن اﻟﺸﺨﺺ اﻟﻤﺘﺰوج ﻗﺪ ﯾﺴﺘﻤﺮ أﯾﺎﻣﺎ وﻗﺪ ﯾﺴﺘﻤﺮ أﺳﺎﺑﯿﻊ ﺑﺤﺴﺐ اﻟﻌﺎدة وﺑﺤﺴﺐ ﻣﺎ اﻋﺘﺎد اﻟﻨﺎس ﻓﻲ ھﺬا اﻟﺒﻠﺪ أو ذاك وﻋﻤﻠﯿﺔ
اﻟﺘﮭﻨﺌﺔ ﺑﺎﻟﺰواج ﺧﺼﯿﺼﺎ ﺗﺴﻤﻰ اﻟﺘﺮﻓﺌﺔ وﻗﺪ ﻛﺎن اﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ اﷲ ﻋﻠﯿﮫ وﺳﻠﻢ إذا ﺗﺰوج أﺣﺪ رﻓﺄه ﺑﺄن ﻗﺎل ﻟﮫ : ﺑﺎرك اﷲ ﻟﻚ وﺑﺎرك ﻋﻠﯿﻚ
وﺟﻤﻊ ﺑﯿﻨﻜﻤﺎ ﻓﻲ ﺧﯿﺮ ﻓﮭﺬا اﻟﺪﻋﺎء ھﻮ اﻟﺪﻋﺎء اﻟﻤﺄﺛﻮر ﻋﻦ اﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ اﷲ ﻋﻠﯿﮫ وﺳﻠﻢ وھﻮ اﻟﺬي ﯾﮭﻨﺊ وﯾﺮﻓﺊ ﺑﮫ اﻟﻌﺮوﺳﯿﻦ.
وﻣﻤﺎ ﯾﮭﻨﺊ ﻟﮫ وﺑﮫ أﯾﮭﺎ اﻟﻜﺮام أن ﯾﺮزق إﻧﺴﺎن ﻣﻮﻟﻮدا ﻓﻘﺪ ﺟﺎء رﺟﻞ ذات ﯾﻮم ﻋﻨﺪ اﻟﺤﺴﻦ وﻛﺎن ﻗﺪ وﻟﺪ ﻟﮫ ﻣﻮﻟﺪ ﻓﻘﯿﻞ ﻟﮫ: ﻧﮭﻨﯿﻚ
اﻟﻔﺎرس ﻓﻘﺎل اﻟﺤﺴﻦ: وﻛﺎن ﻣﻌﺘﺮﺿﺎ ﻋﻠﻰ ﻃﻮل اﻷﻣﺪ ھﺬا وﻣﺎ ﯾﺪرﯾﻜﻢ أﻓﺎرس ھﻮ أم ﺑﻐﺎل إﻧﻤﺎ ﻗﺪ وﻟﺪ ﻟﻠﺘﻮ إﻧﻤﺎ ﻗﻮﻟﻮا ﺷﻜﺮت اﻟﻮاھﺐ
وﺑﻮرك ﻟﻚ ﻓﯿﮫ وﺑﻮرك ﻟﻚ ﻓﻲ اﻟﻤﻮھﻮب وﺑﻠﻎ أﺷﺪه ورزﻗﺖ ﺑﺮه، إذن أﯾﮭﺎ اﻟﻜﺮام اﻟﺪﻋﺎء اﻟﺬي ﯾﻘﺎل ﻟﻠﺸﺨﺺ اﻟﺬي ﯾﺮزق ﺑﺎﻟﻮﻟﺪ ﺷﻜﺮت
اﻟﻮاھﺐ وﺑﻮرك ﻟﻚ ﻓﻲ اﻟﻤﻮھﻮب وﺑﻠﻎ أﺷﺪه ورزﻗﺖ ﺑﺮه.
وﻣﻦ اﻷﻣﻮر اﻟﺘﻲ ﯾﮭﻨﺊ اﻹﻧﺴﺎن ﻋﻠﯿﮭﺎ أﯾﮭﺎ اﻟﻜﺮام اﻷﻣﻮر اﻟﺪﯾﻨﯿﺔ وﺑﻌﺾ اﻟﻨﺎس ﯾﺴﺘﺒﻌﺪ ھﺬا وﯾﻌﺘﻘﺪ ﺑﺄن ﻣﺎ ﯾﮭﻨﺊ ﻋﻠﯿﮫ اﻹﻧﺴﺎن ھﻮ ﻓﻘﻂ
اﻷﻣﻮر اﻟﺪﻧﯿﻮﯾﺔ واﻷﻣﻮر اﻟﻤﺎدﯾﺔ وﻣﻦ ذﻟﻚ ودﻟﯿﻞ ﻋﻠﻰ أن اﻷﻣﻮر اﻟﺪﯾﻨﯿﺔ ھﻲ ﻣﻤﺎ ﯾﮭﻨﺊ ﺑﮫ اﻹﻧﺴﺎن أن أﺑﻲ ﺑﻦ ﻛﻌﺐ أﺣﺪ اﻟﺜﻼﺛﺔ اﻟﺬﯾﻦ
ﺧﻠﻔﻮا أو أﺣﺪ اﻟﺜﻼﺛﺔ اﻟﺬﯾﻦ ﺗﺨﻠﻔﻮا ﻋﻦ ﻏﺰوة ﺗﺒﻮك واﻟﺬﯾﻦ ﻗﺎم اﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ اﷲ ﻋﻠﯿﮫ وﺳﻠﻢ واﻟﻤﺆﻣﻨﻮن ﺑﻤﻘﺎﻃﻌﺘﮭﻢ ﻋﻘﺎﺑﺎ ﻟﮭﻢ ﻋﻠﻰ ھﺬا
اﻟﺘﺨﻠﻒ ﻣﻜﺜﻮا ﻓﻲ ھﺬه اﻟﻌﻘﻮﺑﺔ أﯾﺎﻣﺎ وﻟﯿﺎﻟﻲ ﺣﺘﻰ ﺿﺎﻗﺖ ﻋﻠﯿﮭﻢ اﻷرض وﻟﻜﻦ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺗﺎب اﷲ ﻋﻠﯿﮭﻢ وﺳﻤﺢ اﷲ ﺳﺒﺤﺎﻧﮫ وﺗﻌﺎﻟﻰ ﻟﻨﺒﯿﮫ
وﻟﻠﻤﺆﻣﻨﯿﻦ ﺑﺄن ﯾﺤﺎدﺛﻮھﻢ وﺑﺄن ﯾﺨﺎﻃﺒﻮھﻢ وﯾﺨﺎﻟﻄﻮھﻢ ﺟﺎء أﺑﻲ ﺑﻦ ﻛﻌﺐ إﻟﻰ اﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ اﷲ ﻋﻠﯿﮫ وﺳﻠﻢ ﺑﻌﺪ أن ﺑﺸﺮ أن اﻟﻤﻘﺎﻃﻌﺔ ﻗﺪ
اﻧﺘﮭﺖ، ﺟﺎء أﺑﻲ ﺑﻦ ﻛﻌﺐ وھﻮ ﯾﻘﻮل وﻗﺪ ﻛﺎن ﺣﻮل اﻟﻨﺒﻲ ﻓﻲ اﻟﻤﺴﺠﺪ ﺻﻠﻰ اﷲ ﻋﻠﯿﮫ وﺳﻠﻢ ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﻦ اﻟﻤﮭﺎﺟﺮﯾﻦ واﻷﻧﺼﺎر ﻓﻘﺎم
ﻃﻠﺤﺔ ﺑﻦ ﻋﺒﯿﺪ اﷲ وﺟﺎء إﻟﻲ وﺻﺎﻓﺤﻨﻲ وھﻨﺄﻧﻲ ھﻨﺎ ﻣﻮﺿﻊ اﻟﺸﺎھﺪ أﯾﮭﺎ اﻟﻜﺮام أن أﺑﻲ ﺑﻦ ﻛﻌﺐ ﻗﺎل أن ﻃﻠﺤﺔ ﺑﻦ ﻋﺒﯿﺪ اﷲ ﺟﺎءه وھﻨﺄه
ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ اﻧﺘﮭﺎء اﻟﻤﻘﺎﻃﻌﺔ وﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ﺗﻮﺑﺔ اﷲ ﺳﺒﺤﺎﻧﮫ وﺗﻌﺎﻟﻰ ﻋﻠﻰ ھﺬا اﻟﺮﺟﻞ وﻋﻠﻰ ﺻﺎﺣﺒﯿﮫ اﻟﺬﯾﻦ ﺗﺨﻠﻔﻮا ﻋﻦ اﻟﺠﮭﺎد إذن اﻟﺘﮭﻨﺌﺔ
ﺗﻜﻮن أﯾﻀﺎ ﻓﻲ اﻷﻣﻮر اﻟﺪﯾﻨﯿﺔ.

_________________
بسم الله الرحمن الرحيم
لا إله إلا الله يشرق بها يومك
لا إله إلا الله تلقا بها ربك

ايمن احمد داود

اسره الرساله رابطة شباب ادندان



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمن داود
المشرف العام
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 1358
تاريخ التسجيل : 01/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ذوﻗﯿﺎت : اﻟﺘﮭﻨﺌﺔ   الخميس أغسطس 23, 2012 5:18 am


واﻟﺘﮭﻨﺌﺔ أﯾﮭﺎ اﻟﻜﺮام ﺗﻜﻮن أﯾﻀﺎ ﻓﻲ اﻷﻣﻮر اﻟﻤﻌﻨﻮﯾﺔ ﻣﻦ أﻣﻮر اﻟﺪﻧﯿﺎ ﻣﺜﻞ اﻟﻌﻠﻢ ﻓﻌﻦ أﺑﻲ ﺑﻦ ﻛﻌﺐ أﯾﻀﺎ أﻧﮫ ﻗﺎل ﻟﮫ اﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ اﷲ ﻋﻠﯿﮫ
وﺳﻠﻢ ذات ﯾﻮم ﯾﺎ اﺑﺎ اﻟﻤﻨﺬر أﺗﺪري أي آﯾﺔ ﻣﻦ ﻛﺘﺎب اﷲ ﻣﻌﻚ أﻋﻈﻢ ﻗﺎل ﻗﻠﺖ: اﷲ ورﺳﻮﻟﮫ أﻋﻠﻢ ﻗﺎل: ﯾﺎ أﺑﺎ اﻟﻤﻨﺬر أﺗﺪري أي آﯾﺔ ﻣﻦ
ﻛﺘﺎب اﷲ ﻣﻌﻚ أﻋﻈﻢ؟ ﻗﺎل ﻗﻠﺖ: { اﻟﱠﻠ ُﮫ َﻟﺎ ِإَﻟ َﮫ ِإﱠﻟﺎ ُھ َﻮ اْﻟ َﺤ ﱡﻲ اْﻟ َﻘﱡﯿﻮ ُم } أي آﯾﺔ اﻟﻜﺮﺳﻲ، أﺑﻮ اﻟﻤﻨﺬر أو أﺑﻲ ﺑﻦ ﻛﻌﺐ ﻓﻲ اﻟﺒﺪاﯾﺔ ﻣﺎ أراد أن
ﯾﺠﯿﺐ أدﺑﺎ ﻣﻊ اﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ اﷲ ﻋﻠﯿﮫ وﺳﻠﻢ ﻓﻠﻤﺎِأﻋﺎد ﻋﻠﯿﮫ اﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ اﷲ ﻋﻠﯿﮫ وﺳﻠﻢ اﻟﺴﺆال ﻋﻠﻢ أن اﻟﻤﻄﻠﻮب ﻣﻨﮫ أن ﯾﺠﯿﺐ ﻓﻌﻼ ﻓﻌﻨﺪﻣﺎ
أﺟﺎب ﻛﺎﻧﺖ إﺟﺎﺑﺘﮫ ﺻﺤﯿﺤﺔ ﻓﮭﻨﺄه اﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ اﷲ ﻋﻠﯿﮫ وﺳﻠﻢ ﻋﻠﻰ ھﺬه اﻹﺟﺎﺑﺔ اﻟﺼﺤﯿﺤﺔ اﻟﺘﻲ ﺗﻨﻢ ﻋﻦ ﻋﻠﻢ ﯾﻤﺘﻠﻜﮫ ھﺬا اﻟﺮﺟﻞ ﻓﻀﺮب
اﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ اﷲ ﻋﻠﯿﮫ وﺳﻠﻢ ﻋﻠﻰ ﺻﺪر أﺑﻲ اﻟﻤﻨﺬر وﻗﺎل ﻟﮫ: ﻟﯿﮭﻨﻚ اﻟﻌﻠﻢ أﺑﺎ اﻟﻤﻨﺬر ﻟﯿﮭﻨﻚ اﻟﻌﻠﻢ أﺑﺎ اﻟﻤﻨﺬر .. ﻛﺎن اﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ اﷲ ﻋﻠﯿﮫ
وﺳﻠﻢ ﯾﺤﺐ ﻣﺪاﻋﺒﺔ أﺻﺤﺎﺑﮫ وﻛﺎن ﯾﺤﺐ أن ﯾﺒﺸﺮھﻢ وأن ﯾﮭﻨﺌﮭﻢ ﻓﻜﺎن ﻣﻤﺎ ھﻨﺄه ﺑﮫ اﻟﻌﻠﻢ إذن اﻟﻌﻠﻢ أﯾﮭﺎ اﻟﻜﺮام ﺷﻲء ﻣﻦ أﻣﻮر اﻟﺪﻧﯿﺎ، أﻣﺮ
ﻣﻦ أﻣﻮر اﻟﺪﻧﯿﺎ ﯾﺴﺘﺤﻖ اﻹﻧﺴﺎن ﻋﻠﯿﮫ أن ﯾﮭﻨﺄ إذا ﺣﺎزه ﺑﺸﻜﻞ ﻣﻦ اﻷﺷﻜﺎل أو ﺑﺪرﺟﺔ ﻣﻦ اﻟﺪرﺟﺎت.
*****
وﻣﻦ اﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺎت واﻷﺣﺪاث اﻟﺘﻲ ﯾﮭﻨﺊ اﻹﻧﺴﺎن ﻋﻠﯿﮭﺎ أﯾﮭﺎ اﻟﻜﺮام أن ﯾﺤﺪث أي ﺗﻐﯿﺮ ﻓﻲ ﺣﯿﺎﺗﮫ إﻟﻰ اﻷﻣﺎم وﯾﺪل ﻋﻠﻰ ﺗﻄﻮر وﯾﺪل ﻋﻠﻰ
ﺗﻘﺪم ﻛﺄن ﯾﺸﺘﺮي اﻹﻧﺴﺎن ﺑﯿﺘﺎ، أو ﺳﯿﺎرة، أو ﺣﺘﻰ ﺛﻮﺑﺎ ﺟﺪﯾﺪا ﻓﮭﺬه أم ﺧﺎﻟﺪ رﺿﻲ اﷲ ﻋﻨﮭﺎ ﺻﺤﺎﺑﯿﺔ وﻗﺪ ﻛﺴﺎھﺎ اﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ اﷲ ﻋﻠﯿﮫ
وﺳﻠﻢ ﺧﻤﯿﺼﺔ واﻟﺨﻤﯿﺼﺔ ھﻲ ﻧﻮع ﻣﻦ اﻟﺜﯿﺎب ﯾﻜﻮن ﺛﺨﯿﻨﺎ إﻟﻰ ﺣﺪ ﻣﺎ ﻛﺄن ﯾﻜﻮن ﻋﺒﺎءة ﻓﻜﺴﺎھﺎ اﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ اﷲ ﻋﻠﯿﮫ وﺳﻠﻢ ھﺬه اﻟﺨﻤﯿﺼﺔ
واﻟﺒﺴﮭﺎ إﯾﺎھﺎ ووﺿﻌﮭﺎ ﻋﻠﻰ ﻛﺘﻔﯿﮭﺎ ﺑﯿﺪه وﻗﺎل ﻟﮭﺎ اﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ اﷲ ﻋﻠﯿﮫ وﺳﻠﻢ أﺑﻠﻲ واﺧﻠﻘﻲ أﺑﻠﻲ واﺧﻠﻘﻲ وذﻟﻚ ﻣﻌﻨﺎه أي إن ﺷﺎء اﷲ
أﻧﻚ ﺳﺘﻌﯿﺸﯿﻦ ﯾﺎ أم ﺧﺎﻟﺪ أﻛﺜﺮ ﻓﺄﻛﺜﺮ وﺳﻮف ﺗﺒﻠﯿﻦ ھﺬه اﻟﺨﻤﯿﺼﺔ وﺳﻮف ﺗﺠﻌﻠﯿﻨﮭﺎ ﺗﺨﻠﻖ وﺗﻠﺒﺴﻲ ﻏﯿﺮھﺎ، إذن اﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ اﷲ ﻋﻠﯿﮫ
وﺳﻠﻢ ﻗﺎل ﻟﺼﺤﺎﺑﯿﺔ أﺑﻠﻲ واﺧﻠﻘﻲ وﻛﺎن ﯾﻘﻮل ﻟﻜﻞ ﻣﻦ ﯾﺮاه ﯾﻠﺒﺲ ﺟﺪﯾﺪا أﺑﻠﻲ واﺧﻠﻖ وﻓﻲ ذات ﯾﻮم رأى اﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ اﷲ ﻋﻠﯿﮫ وﺳﻠﻢ ﻋﻤﺮ
ﺑﻦ اﻟﺨﻄﺎب رآه وﻗﺪ ﻟﺒﺲ ﺛﻮﺑﺎ ﺑﺪا وﻛﺄﻧﮫ ﺟﺪﯾﺪ ﻓﺴﺄﻟﮫ اﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ اﷲ ﻋﻠﯿﮫ وﺳﻠﻢ أﻏﺴﯿﻞ أم ﺟﺪﯾﺪ؟ ﯾﻌﻨﻲ ﻣﻐﺴﻮل وﻣﻠﺒﻮس ﻗﺒﻞ ﻛﺪه أم ھﻮ
ﺟﺪﯾﺪ؟ ﻓﻘﺎل ﻟﮫ ﻋﻤﺮ رﺿﻲ اﷲ ﻋﻨﮫ: ﺑﻞ ھﻮ ﻏﺴﯿﻞ ﯾﺎ رﺳﻮل اﷲ، ﻓﻘﺎل ﻟﮫ اﻟﻨﺒﻲ ﺻﻠﻰ اﷲ ﻋﻠﯿﮫ وﺳﻠﻢ: أﻟﺒﺲ ﺟﺪﯾﺪ وﻋﺶ ﺣﻤﯿﺪا وﻣﺖ
ﺷﮭﯿﺪا، إذن ھﺬا اﻟﺪﻋﺎء ﯾﻘﺎل أﯾﻀﺎ ﻟﻤﻦ ﻟﺒﺲ ﺷﯿﺌﺎ ﺟﻤﯿﻼ وﻟﻜﻨﮫ ﻟﯿﺲ ﺟﺪﯾﺪ ﻓﯿﻘﺎل ﻟﮫ أﻟﺒﺲ ﺟﺪﯾﺪا وﻋﺶ ﺣﻤﯿﺪا وﻣﺖ ﺷﮭﯿﺪا.
*****
وﯾﺒﺪو أن اﻟﺘﮭﻨﺌﺔ أﯾﮭﺎ اﻟﻜﺮام ﻻ ﺗﻘﺘﺼﺮ ﻋﻠﻰ اﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺎت اﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻷﻓﺮاد اﻟﺬﯾﻦ ﯾﮭﻨﺌﻮن ﻓﻜﺎن اﻟﻤﺴﻠﻤﻮن ﻓﻲ اﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ ﻛﺎﻷﻋﯿﺎد
وﻗﺪوم ﺷﮭﺮ رﻣﻀﺎن ﯾﮭﻨﺌﻮن ﺑﻌﻀﮭﻢ ﺑﻌﻀﺎ ﻓﻜﺎﻧﻮا ﯾﺘﺒﺎدﻟﻮن اﻟﺘﮭﺎﻧﻲ ﻓﻲ ﻣﺜﻞ ھﺬه اﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺎت اﻟﻌﺎﻣﺔ أﯾﻀﺎ.
وأﻣﺎ أﻧﺘﻢ أﯾﮭﺎ اﻷﻋﺰاء ﻓﺄرﺟﻮ اﷲ ﻟﻜﻢ أن ﯾﺪﯾﻢ ﻟﻜﻢ أﺟﻮاء اﻟﮭﻨﺎء واﻟﺘﮭﻨﺌﺔ ودﻣﺘﻢ ﻓﻲ أﻣﺎن اﷲ.

_________________
بسم الله الرحمن الرحيم
لا إله إلا الله يشرق بها يومك
لا إله إلا الله تلقا بها ربك

ايمن احمد داود

اسره الرساله رابطة شباب ادندان



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشيخ سامى احمد



ذكر
عدد المساهمات : 38
تاريخ التسجيل : 05/09/2011
العمر : 56

مُساهمةموضوع: رد: ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ذوﻗﯿﺎت : اﻟﺘﮭﻨﺌﺔ   السبت أغسطس 25, 2012 8:45 pm

افادات جميلة وادب اسلامى عالى وتربية نبوية لا تجدها فى اشهر مدارس الأخلاقيات على الأطلاق الا فى مدرسة محمد صلى الله عليه وسلم انها المدرسة التى رفعت شعارها ( انما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ) و ( ادبنى ربى فاحسن تأديبى ) فهنيئا لنا بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم وهنيئا بالقرآن نبراسا وهدى ونورا يهدى به الذين آمنوا سبل السلام وهنيئا لنا بسيرته العطرة وبسنته المباركة وهنيئا لنا بالأيمان والأعمال الصالحة ثم هنيئا لنا حين يختم الله حياتنا بخاتمة الفوزو النجاة وجنات تجرى من تحتها الأنهار وهنيئا حين يحشرنا الله فى زمرة نبيه وتحت لواء حبيبه محمد صلى الله عليه وسلم وهنيئا تكون وجوه يومئذن ناضرة الى ربها ناظرة وتلك هى التهنئة من الله تبارك وتعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moataz kasser

avatar

ذكر
عدد المساهمات : 383
تاريخ التسجيل : 26/08/2009
العمر : 23

مُساهمةموضوع: رد: ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ذوﻗﯿﺎت : اﻟﺘﮭﻨﺌﺔ   السبت سبتمبر 01, 2012 4:16 am

سلمت يداك التى تكتب لنا المزيد من المعلومات الدينية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ﺑﺮﻧﺎﻣﺞ ذوﻗﯿﺎت : اﻟﺘﮭﻨﺌﺔ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أدنـــدان :: 
صالون أدندان
 :: (المناقشات الجادة فى القضايا العامة المختلفة )
-
انتقل الى: