أدنـــدان
عزيزى الزائر
اهلا ومرحبا بك فى منتدى ادندان ونتمنى بان تقضى معنا وقتا طيبا واملنا بان تكون عضوا بالمنتدى بالتسجيل والمشاركة معنا فى الرقى بالمجتمع الادندانى

أدنـــدان

منتدى قرية أدندان
 
الرئيسيةالرئيسيةالتسجيلدخول

..... ليس كل رأى ينشر بالمنتدى هو رأى ادارة المنتدى او رابطة شباب ادندان بل هو رأى كاتبها

منتدى ادندان
منتدى قرية ادندان لكل ابناء ادندان
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 29 بتاريخ الأحد يونيو 17, 2012 5:21 pm
المواضيع الأخيرة
» كيكة التمر
الخميس أكتوبر 05, 2017 2:56 pm من طرف بنت ادندان

» اثار النوبة
الإثنين فبراير 29, 2016 9:03 pm من طرف hamdyhassan

» ندوة عادات الزواج
الإثنين يناير 11, 2016 1:01 am من طرف hamdyhassan

» حوار صريح مع العمدة عبد الله شفا
الخميس ديسمبر 24, 2015 9:01 am من طرف هيثم عبد الغفور

» ازمة الكحلي
الخميس ديسمبر 24, 2015 8:57 am من طرف هيثم عبد الغفور

» منتدى ادندان وعامان من الاحلام
الأربعاء أغسطس 26, 2015 11:29 am من طرف Hamdi Gafar

» شعراء من النوبة
الخميس يوليو 23, 2015 12:52 pm من طرف hamdyhassan

» فاين انتم
الجمعة يونيو 05, 2015 10:18 am من طرف hamdyhassan

» الام المثالية لادندانيه 2015
الأحد مارس 29, 2015 7:58 am من طرف hamdyhassan


شاطر | 
 

 آلام الهجرة والتهجير 1-4

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hamdyhassan
المدير التنفيذى
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 1012
تاريخ التسجيل : 29/06/2009
العمر : 50
الموقع : hamdyhassan954@gmail

مُساهمةموضوع: آلام الهجرة والتهجير 1-4   الأحد مارس 02, 2014 3:03 pm

آلام الهجرة والتهجير 1-4
الاعمام والاخوال والاباء والامهات العمات والخالات يصعب على ان اذكركم بتلك الايام القاسية التى مررتم بها ولكن ونحن نعد العدة للمؤتمر الثانى ’’ النوبة بين التهجير واعادة التعمير ’’ والمذمع عقده فى 22 مارس القادم بقاعة كان يجب علينا نحن الابناء والاحفاد ان نتذكر معكم ما عانيتموه فى تلك الرحلة وكما يحكى كتاب وزارة الشئون الاجتماعية والذى وصف قصة تهجير أهالي النوبة المصرية من خلال الكتاب الذي صدر عنها . وزارة الشؤون الإجتماعية والعمل المصرية آنذاك عن موضوع التهجير بعنوان: "تهجير أهالي النوبة 18 أكتوبر 1963 – 30 يونيو 1964". وسأنقل لكم هنا أهم ما جاء في الكتاب بدون تصرف ويهمنا في المقام الأول الإحصائيات الدقيقة التي صدرت في تلك الفترة عن منطقتنا، والقرارات الرسمية وذلك للتوثيق. ولكنني سأبدأ عرضي هذا بساعة الصفر:
وقبل البدء انوه اننى توصلت الى هذا الكتاب من خلال احدى منتديات النوبية السودانية


1- ساعة الصفر

التاريخ مطلع شهر أكتوبر سنة 1963، ولم يبق على موعد بدء نقل أهالي أولى قرى النوبة "دابود" سوى سبعة عشر يوماً..
ومسرح العمليات واسع بعيد الأطراف موزع ما بين القاهرة وأسوان والنوبة وكوم أمبو. فعلى صفحة النيل انطلق من القاهرة متجهاً إلى الجنوب أسطول وحدات النقل النهري المعد لنقل النوبيين، وعلى سارية كل سفينة رفع علم الجمهورية العربية المتحدة وتدلت من السارية حبال عديدة تحمل أعلاماً أقل حجماً.. وكلما مرت السفن بإحدى المدن أو القرى الواقعة على جانبي النيل أطلقت صفاراتها في نداء مهيب معلنة قرب بدء أكبر عملية نقل نهري في تاريخ الجمهورية.
وعلى مكتب السيدة الدكتورة وزيرة الشؤون الإجتماعية ومكتب السيد وكيل الوزارة والسيد سكرتير عام الوزارة وفرع الإدارة العامة للتهجير بالقاهرة انهالت المحادثات التليفونية من الإدارة العامة للتهجير بأسوان تحدد أبعاد الموقف أولاً بأول.. وتطالب بالمزيد من الموظفين استعداداً للحظة الحاسمة.
وبمنطقة الإسكان بكوم أمبو عاش موظفو الإدارة العامة للتهجير يوالون الإتصال بمهندسي وزارة الإسكان والمرافق للإطمئنان على انتهائهم من إعداد القرى وتجهيزها لاستقبال المهجرين ويشتركون معهم في ترقيم الشوارع والمساكن بكل قرية ويدرسون موقع كل مسكن وأقرب الطرق الموصلة إليه.. وفي النهاية يرسلون خريطة كل قرية إلى الإدارة العامة للتهجير بأسوان موضحاً عليها أرقام الشوارع والمساكن..
وبالإدارة العامة للتهجير بأسوان مركز العمليات انكب موظفو الإدارة على تحرير بطاقات الأسر والكشوف المتضمنة أسماء أربابها وأفرادها وموافاة موظفي الإسكان بصورة من هذه الكشوف ثم تسليم البطاقات وعرض الكشوف بقرى النوبة، وفتح سجلات المساعدات وتحرير استمارات صرف مساعدات التهجير والتغذية ومراجعتها وإتخاذ اللازم نحو صرفها إلى مندوبي الصرف من موظفي الإدارة..
وبالنوبة انتشر موظفو الإدارة على نجوع قرية دابود الثلاث وعشرين يهيئون سكانها للهجرة ويعاونونهم على الإستعداد لرحلة العمر..
وبمركز العمليات بأسوان كان السيد وكيل الوزارة المساعد والسيد مدير عام الإدارة العامة للتهجير يديران العمليات المتعددة ويشرفان ويتنقلان ما بين النوبة وأسوان وكوم أمبو لقد كان مسرح العمليات مليئاً بالحركة الدائمة المستمرة.. والعمل مستمر ليلاً ونهاراً.. والتقارير ترد إلى مركز العمليات كل ساعتين.. والعيون الساهرة تتلقف التقارير في لهفة وشوق مشوب بالقلق لتتابع على هديها التنفيذ وتصدر الأوامر.
وتتتابع الأيام وتتوالى مقتربة من الثامن عشر من أكتوبر 1963.. وتنتقل السيدة الدكتورة وزيرة الشؤون الإجتماعية إلى منطقة الإسكان بكوم أمبو لتتابع وتطمئن بنفسها على التنفيذ، ثم تنتقل من قرى الإسكان بكوم أمبو إلى قرية "دابود" أولى قرى النوبة التي تحدد نقل سكانها في 18 أكتوبر 1963.
وهناك على أرض النوبة مهد الحضارات وقفت أول وزيرة عربية في تاريخنا الحديث بين سكان القرية تشرح لهم أدق تفاصيل خطة النقل وترسم لهم الصورة الصحيحة للمجتمع الذي هيأته لهم الدولة في عهدها الإشتراكي الجديد ومن حولها التف النوبيون والنوبيات كل يسأل ويستفسر والوزيرة تناقش وتجيب.
ورفعت زيارة الدكتورة الوزيرة عن أعين النوبيين نظرة شك كانت تلوح بها بين الحين والحين لتحل محلها نظرة كلها ثقة ويقين..
وحين انصرفت الدكتورة الوزيرة من "دابود" انطلق سكان القرية للإشتراك مع موظفي الإدارة العامة للتهجير في تجهيز أثاثاتهم وحاجاتهم للنقل وتهيئتها في شكل طرود وكتابة إسم كل صاحب طرد عليه، ثم نقلها إلى المرسى النيل انتظاراً لوصول وحدات النقل النهري..
وانسابت وحدات النقل النهري على صفحة النيل الخالدة متجهة إلى مراسي "دابود"..
وهناك بقرية "دابود" عاش موظفو الإدارة أكثر من قصة وشاهدوا أكثر من دراما..
لقد أزفت ساعة الرحيل عن الأرض التي عليها درج النوبيون وعاشوا ومن قبلهم عاش آباؤهم منذ ألوف السنين..
العيون دامعة.. والوجوه شاحبة.. والأنفاس منقطعة.. والصورة عامة تحكي قصة حب عنيف ووفاء أحد طرفيها أرض النوبة وطرفها الثاني النوبيون..
عم "دهب" هذا النوبي العجوز الذي جاوز التسعين من عمره يحمل حفنة من تراب الأرض التي عشقها وعاش عليها وفي حنان وإعزاز يضع حفنة التراب في قطعة قماش ويضعها في جيبه..
و "عايشة" الأرملة الشابة.. ترتجف كلما نظرت إلى الغرب حيث يرقد زوجها المتوفى هناك.. هناك بين الرمال على أرض النوبة.. وفي لهفة ووفاء تأخذ آنية بها ماء وتتجه إلى المقابر لتسقي تراباً حوى جسد زوجها منذ سنين..
و "أم النيل" هذه الصبية اليافعة التي فقدت أباها وأمها منذ سنين وعاشت سنوات عمرها على ذكراهما ممثلة في المسكن ذي الحجرة الواحدة الذي بناه أبوها بيديه قبل وفاته.. إنها تمسح خديها بحائط المسكن الذي أخذت حبات الرمال تنساب عن حوائطه ذائبة بتأثير حرارة التنهدات وسيل الدموع..
و "ربيع" هذا الطفل الذي لم يتجاوز العاشرة من عمره بعد.. لقد افتقده أبوه وبحث عنه طويلاً فلم يجده.. وأخيراً وبعد طوال البحث وجده جالساً بعيداً عن النجع وراء صخرة يناجي كلبه الصغير الذي أبى عليه وفاؤه إلا أن يلازم صاحبه حتى الموطن الجديد.
لقد عاشت القرية نهارها وليلها في "دراما" حية.. ففي كل ركن من أركان القرية ذكرى.. وعلى كل حبة رمل أثر من آثار الماضي القريب والبعيد.. وحاول موظفو الإدارة العامة للتهجير ما أمكنهم تخفيف ألم الفراق عن النوبيين، بيد أن العاطفة كانت أقوى من كل منطق.. كما أن منظر الأثاثات يحملها النوبيون على أيديهم ورؤوسهم ويهبطون بها بين دروب الجبال كان يثير عاطفة الموظفين أنفسهم ويزيد من تأثر وحساسية النوبيين.
وما أن وصلت أولى مراسي قرية "دابود" أول وحدة نقل حتى كان موظفو الإدارة العامة للتهجير قد انتهوا من الإشراف على تجهيز جميع المنقولات وإعدادها ونقلها إلى المرسى، وصرفوا إلى كل أسرة مساعدة التجهيز التي هيأت لها إعداد أثاثاتها للنقل ومساعدة التغذية لتغطية نفقات غذاء أفرادها أثناء الرحلة.
وبدأت عملية الشحن في دقة ونظام.. ونقلت الأثاثات وضمنها الصناديق الخشبية الكبيرة التي لم تغادر أرض النوبة منذ أجيال إلى مخزن السفينة.. وموظفو الإدارة العامة للتهجير هنا وهناك.. يستعجلون المتخلف.. ويبحثون عن الغائب ويتمون عمليات الصرف.. ويشتركون في ترتيب الطرود بالسفينة.. ويراجعون كشوف أسماء الأسر على البطاقات التي تحملها الأسر.
وباتت قرية "دابود" ساهرة تنتظر مطلع يوم 18 أكتوبر 1963.. النوبيون فرادى على قمم الجبال المحيطة بالقرية والنجوع تلفهم أردية الظلام يلقون النظرة الأخيرة على أرضهم العامرة بذكريات الطفولة والشباب.. والنوبيات بأزيائهن القاتمة يزرن في عتمة الليل مقابر الأهل والصحب والجار حيث يطلقن لأفكارهن عنان الحياة في الماضي البعيد والقريب.

_________________
حلمك لسه فى ايديك حاول مايموتش فيك حاول حاول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hgalyab@yahoo.com
إسلام فارس أبو طاهر

avatar

ذكر
عدد المساهمات : 216
تاريخ التسجيل : 12/05/2011
العمر : 20
الموقع : ESLAM_FARES2097@yahoo.com

مُساهمةموضوع: رد: آلام الهجرة والتهجير 1-4   الثلاثاء مارس 04, 2014 1:21 pm

 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://fres1078@gmail.com
 
آلام الهجرة والتهجير 1-4
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أدنـــدان :: 
صالون أدندان
 :: (المناقشات الجادة فى القضايا العامة المختلفة )
-
انتقل الى: