أدنـــدان
عزيزى الزائر
اهلا ومرحبا بك فى منتدى ادندان ونتمنى بان تقضى معنا وقتا طيبا واملنا بان تكون عضوا بالمنتدى بالتسجيل والمشاركة معنا فى الرقى بالمجتمع الادندانى

أدنـــدان

منتدى قرية أدندان
 
الرئيسيةالرئيسيةالتسجيلدخول

..... ليس كل رأى ينشر بالمنتدى هو رأى ادارة المنتدى او رابطة شباب ادندان بل هو رأى كاتبها

منتدى ادندان
منتدى قرية ادندان لكل ابناء ادندان
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 29 بتاريخ الأحد يونيو 17, 2012 5:21 pm
المواضيع الأخيرة
» كيكة التمر
الخميس أكتوبر 05, 2017 2:56 pm من طرف بنت ادندان

» اثار النوبة
الإثنين فبراير 29, 2016 9:03 pm من طرف hamdyhassan

» ندوة عادات الزواج
الإثنين يناير 11, 2016 1:01 am من طرف hamdyhassan

» حوار صريح مع العمدة عبد الله شفا
الخميس ديسمبر 24, 2015 9:01 am من طرف هيثم عبد الغفور

» ازمة الكحلي
الخميس ديسمبر 24, 2015 8:57 am من طرف هيثم عبد الغفور

» منتدى ادندان وعامان من الاحلام
الأربعاء أغسطس 26, 2015 11:29 am من طرف Hamdi Gafar

» شعراء من النوبة
الخميس يوليو 23, 2015 12:52 pm من طرف hamdyhassan

» فاين انتم
الجمعة يونيو 05, 2015 10:18 am من طرف hamdyhassan

» الام المثالية لادندانيه 2015
الأحد مارس 29, 2015 7:58 am من طرف hamdyhassan


شاطر | 
 

 الادوات التراثية النوبية والحلى النوبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علوبة قسطل

avatar

ذكر
عدد المساهمات : 57
تاريخ التسجيل : 26/12/2009
العمر : 52

مُساهمةموضوع: الادوات التراثية النوبية والحلى النوبية   الأحد ديسمبر 27, 2009 12:41 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

الأدوات التراثية


الساقية
كان للساقية دورها وتأثيرها فى تشكيل حياة الناس وصياغة بيئتهم فى تلك
الآونة، فتعلموا منها أساليب الزراعة ونوعيات الأرض ، إلا أن الساقية
بشكلها القديم المتوارث لم تعد باقية بأوصافها القديمة ولا يعرفها إلا
القليون فى وقتنا الحاضر .
والساقية النوبية كانت لها خصوصيتها حتى أنها وصفت بأنها كانت بمثابة آلة
موسيقية لرفع المياه ، و كانت لا تخلو قرية فى النوبة من السواقى المنصوبة
على شواطئ نيلها حيث كانت تطل تلك السواقى المثبتة على حبال مدلاة لاغتراف
الماء عندما تدور بدفع الحيوان لدواليبها ، وقد كان يتم ذلك بواسطة ترسين
مصنعين من الخشب ، وهما الترس الكبير والذى يعتبر الترس الأم وبجانبه
الترس الأصغر ويعمل الترسان بدفع الحيوان ( البقرة ) لتدفع سنونها فى
تلامسات متناسقة تشبة سلام اليد لليد ، فاستعار أهل النوبة هذه النغمة
الصادرة من صوت التروس وكانوا يرددوها فى قالب غنائى قائلين :
( عيسى سلام ... موسى سلام ) فامتزاج الترسان كان يصدر صوتا يشبه ما يفعله
عازفو الآلات الوترية بشد أوتارها ( ووصف صوتها بأنين الساقية ) ويأتى دور
الإيقاع من صبات فى قاع جذع النخلة وبذلك تكتمل موسيقى الساقية فكانت
البقرات الدافعة للترسين المستمرة فى جرها تجدها مندمجة بدورها وبخطواتها
المتتابعة فى انسجام مع النغمة الموسيقية الصادرة ، وحيوان البقرة كانت هى
المتخصصة لجر الساقية ، وكان النوبيون يتعاطفون معها فابتدعوا لها موسيقى
الساقية حتى أن البقرات التى تعمل على ساقية لها موسيقاها لا تحتمل العمل
على ساقية أخرى مختلفة الموسيقى ، ومن فرط تدليلهم للبقر فإن فلاح النوبة
لم يكن يجبرها على اعتلاء الساقية وجرها ، ويعتبر تمنعها نذير شؤم فى
معتقدهم

الحـلـى
عرفت عن المرأة النوبية ولعها الشديد بارتداء الحلى الذهبية وكان فى
النوبة القديمة العديد من أنواع الحلى وكان من اشهرها السوار وهو مصنوع من
العاج أحيانا من الفضة ومزخرف بالحفر ويلبس فى أعلى الذراع تحت الملابس
وكان هناك أيضا حلى يسمى ( هلال العاج ) وهو على هيئة الهلال ويصنع من
العاج ( سن الفيل ) وينقش بالحفر ويزخرف بقطع الفضة والفصوص الخزفية
ويتدلى منه أسلاك فضية مجدولة فى نهايته دوائر فضية ، ويوجد العديد من
المشغولات الذهبية فى النوبة مثل ( الجاكيد ، والسافة والكولية ، والكوكب
، والدينار ) وكانت توضع فى العنق أما الحلق ( الزمام ) توضع فى الأذن ،(
والزمام بنية ) توضع على الجانب الأيمن من الأنف وأغلبيتها يصنع من الذهب
الخالص أو البندكى عيار24
قصة الرحمن
عبارة عن قطعة ذهبية مثلثة الشكل تتدلى عبر دبلة صغيرة تضعها المرأة
النوبية على قمة جبهتها ، وهذا يرمز على إنها امرأة متزوجة ، أما فى حالة
المرأة التى يكون سبق لها الزواج وأصبحت مطلقة كانت تتخلى عن هذا المثلث (
قصه الرحمن ) وترتدى الدبلة التى تحمل المثلث فقط ، وكان هذا معناه إنها
امرأة عزبة وتقبل الزواج ، أما فى حالة المرأة الأرمل فهى لا تضع المثلث
ولا الدبلة ، وهذا إشارة على أنها ترفض الزواج ، أما فى منطقة الكنوز كان
يتخلف الأمر ، فكانت المرأة المتزوجة أو العزبة أو الأرمل ترتدى ( الشجة )
ثوب ابيض اللون والفتاة ترتدى الطرحة ( الشبارة )

شاوشاه
يصنع من الفضة وسلاسل فضية ويعلق على صدر الفتاة أو السيدة بحامل من الجلد
المفتول ويتدلى وسطها ويلبس فى مناسبات الأفراح فقط ويحدث صوتا ذات نغم (
شاوشاه ) عند السير أو الرقص .

الحجل
يصنع من الفضة الخالصة ويلبس عند اسفل القدمين ولابد من كونه اثنان يلبسان
فى كل قدم على حده وكانت بعض الفتيات والسيدات تتعمدن ضرب الفردتان
ببعضهما أثناء السير أو عند الرقص فى نغم رنين لشد الانتباه لهن
ساويا
كيس من الجلد يعلق حول الرقبة عند النساء ، ويحفظ به النقود ويصنع من الجلد الأحمر وبعده ألوان
الأطباق الخوص
تقوم الفتيات والنساء بنسج الأطباق الخوصية فى النوبة من سعف النخيل بعد
تلوينها بالألوان المختلفة ، وتستعمل أيضا سيقان القمح الذهبية ، وتتبارى
الفتيات فى ابتكار الألوان والزخرفة وتستعمل هذه الأطباق فى تزيين حوائط
الغرف وكذلك فى تقديم الفشار والمأكولات المختلفة ولتغطية الأوانى .
الــوعــاء الــخــزفـــى
هو وعاء تقليدى يتم فيه تناول الطعام ، ويتميز بلونه البني المائل للحمرة
، نصف كرة من حيث الشكل ذات قاعدة صغيرة من الأسفل ، ويقدم فيه الطعام
ويتميز أيضا بحفظة لحرارة الطعام المقدم لقترة طويلة .

الــوعــاء الـخــوص
الأوعية الخوصية فى النوبة ذات أحجام مختلفة حسب احتياجات الاستعمال ،
وتعطى عند ملئها بالحبوب أو البلح أو الدقيق وغيرها وعادة تحملها المرأة
أو الفتاة ولا يحملها الرجل أو الشاب على الرأس ، وتصنع من خوص النخيل
بالطريقة المعروفة وتزقش بالخوص الملون حسب الأشكال المطلوبة .
الـشــعــالـيـب

وهى جمع شعلوب وكان يعلق فى سقف الحجرة وبه آنية الطعام لتكون بعيدة عن
أيدي الأطفال والدواب ، وتصنع من الصوف المغزول ويترك على لونه الأسود
الطبيعى وتستعمل القواقع الصغيرة وبعض الأصداف ذات اللون الأبيض وذلك لكسر
حدة اللون الأسود وإمعاناً فى الزخرفة وعادة يحفظ بها الأطعمة وخاصة اللحم
المقدد المسمى ( الأصلاد ) لحفظها من التعفن
الــســحـــارة ( الصندوق )

فهو من أهم مقتنيات القديمة للأسرة فى النوبة القديمة ،
ويتميز بالزخارف الملونة والجذابة ويقفل بقفلين ، حيث تحفظ فيه الحلى
والعطور والملابس الجديدة وغيره وللصندوق من الداخل درجان مستطيلان من
الجانبين لحفظ الأشياء الثمينة الصغيرة ومن اسفل أحد الدرجين درج صغير غير
واضح المعالم يسمونه ( الدرج الحرامى ) ويحفظ به النقود
الـعـنـقـريــب

العنقريب هو السرير النوبى ، يصنع من الخشب وجريد النخل وشرائح من جلد
البقر ولا يستعمل أي نوع من المسامير أو الغراء ولا يدهن الخشب بأى نوع من
الدهانات بل يترك على طبيعته أما شرائح جلد البقر فيستعمل بعد بله وإطرائه
فى الماء حيث تربط به الأرجل والحوامل وكذلك يشد جريد النخل الناشف ،
وعندما يجف فأنه يكون فى غاية المتانة .
الــرحــايـــة

عبارة عن اسطوانة يتكون من حجران صلب ذات خشونة خاصة وقاع من الطين اللبنى
، فالحجر السفلى ثابت والعلوى تدور عليها للطحن الحبوب تدور بيد خشبية
مثبتة على جانب الحجرة العليا ، توضع الحبوب من الثقب العلوى
ديـــو

قرص مستدير من الخزف ذات سطح لامع جدا اسود اللون تسمى ( دوكه ) أو ديو
ويستعمل فى عمل الخبز المعروف فى النوبة باسم ( كل ديو ) أو ( كابيده )
كما كانت لها قطعة خاصة من القماش المبلل بالزيت وذلك لمسح القرص بعد كل
عملية خبيز وكانت تسمى ( بوسدى )
الــمــوقـــد

الموقد يسمى باسم ( الدوراه أو كاك الدى ) بالكنزية ويصنع من الطين اللبنى
من نوع يخلط بالطمى المترسب من النيل وتزخرف جوانبه بقطع الخزف الصينى
ويترك على طبيعته الطينية ، ويوضع الموقد فى غرفة إعداد الطعام ويخصص فى
إشعال النار عند إعداد الشاى فقط فى جانب من الغرفة وفى فصل الشتاء ينقل
إلى غرفة الشتاء حيث يوقد به النار للتدفئة وعمل المشروبات الساخنة وقضاء
سهرة الشتاء حول ناره المؤججة والحواديت
الــتـــار ( الـــدوف )

كان لا يخلو أى بيت فى النوبة من اقتناء العديد من آلة التار
ويعد من اكثر الآلات الإيقاعية فى النوبة وهو عبارة عن إطار من الخشب يشد
عليه جلد ماعز بأحكام شديد ، وآلة الطار لها لزمات موسيقية عرفت بإيقاع
الكومباجاش والنجرشاد
الــطــنــبــور

يعد من أهم واقدم الآلات الوترية التى يستخدمها أهل النوبة ، ويطلق عليه
اسم ( قسر) وهى آلة وترية ذات خمس أوتار وتضبط على وزن السلم الخماسى
وآلة الطنبور عبارة عن مثلث مصنوع من قوائم خشبية ثلاث وطبق من الألمونيوم
والذى يعتبر الصندوق الذى يجسم صوت الآلة وهو مغطى برقعة من جلد الماعز
تقابله أحد القوائم الثلاثة تسمى ( بالحمالة ) تثبت فيها أوتار الطنبور من
خلال حلقة من القماش ملفوفة حول الحمالة تنزل منها الأوتار لتثبت فى الطبق
من اسفل
والأوتار الخمس تمر متباعدة بنسب متساوية فوق قطعة من الجريد تسمى الكرسى
حيث تثبت فوق سطح الطبق ، وآلة الطنبور ذات صوت مميز ، يحملها العازف على
صدره فى وضع رأسي مائل بعض الشئ ، أما طريقة إخراج الصوت فيتم بنبر هذه
الآلة بالريشة أو بأصابع اليد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الادوات التراثية النوبية والحلى النوبية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أدنـــدان :: 
أدندان النوبية
 :: قضايا نوبية عامة ::  اللغة والتراث النوبي
-
انتقل الى: